ماما ليش ما نحتفل مثلهم!!

بقلم/ريم المضيان

بحكم تواجدي في بريطانيا خلال السنتين الماضيتين عايشنا الشعب الانجليزي. ولاحظت اهتمامهم بالاحتفالات. فتارة هالوين ويعقبه الكريسميس يليه الفالنتين ولانلبث قليلا ونجد يوم الام وغيرها كثير.

فعلا لاحظت لايمر شهران دون احتفال. وفي كل مرة اجد نفسي متوترة من ردة فعل ابنائي تجاهها.

وألاحظ نفسي احاول زيادة مقدار القصص الاسلامية في تلك الفترة. واوضح لابنائي نحن مسلمين ولا ينبغي لنا اظهار الفرح معهم.

وقد قرأت لهم رأي العلماء حول حكم الاحتفال بالاعياد الخاصة بغير المسلمين, او مشاركتهم اعيادهم, وان ذلك لا يجوز. ويعتبر تقليد لغير المسلمين.

سألني الاصغر: ماما … ماالخطأ لو احتفلت معهم وانا مسلم ولا اصدقهم فقط احتفل معهم (وناسة).

ويقاطع الاخر: زميلي المسلم في المدرسة احضر كيكة ليوم ميلاده. ارجوك دعيني احتفل مثلما يفعلون!

فقط اشارك اصدقائي بالحلوى بدون كيكة ولا اي شي اخر.

اسقط في يدي! ماذا ارد على الطفل الان؟

القضية هنا مبدأ وليست مجرد معتقد, تحدثت مع بعض اولياء الامور الاجانب في المدرسة واستغربت من راي البعض برفض الاحتفال بيوم الميلاد. شككت ان الموضوع يدخل في الديانة عندهم. لكن لاحظت ان البعض يرفض الاحتفال بسبب عدم اهميته.

تقول الام: لم اعود ابني على شيئ لم يتعب فيه. فقط لان عمره زاد سنة!!

وصراحة هذا الشي الذي انا مقتنعة فيه.

لاحقا تفكرت قليلا الطفل بطبيعته يحب اظهار الفرح والسرور يحب الزينة والالوان.

ماذا لو اقمت لهم حفلا لا يصادف يوم ميلادهم. انما لانجازهم. يمكننا الاحتفال باي نجاح للطفل سواء تفوق. حفظ سورة من القران. المواظبة على سلوك طيب لفترة. ان يعتاد على النظافة الشخصية بنفسه.

وللاطفال الاصغر سنا مممكن نحتفل معهم بمناسبة حفاظه على غسل يديه بعد الاكل. ان يترك البامبرز. ان يتعاد ان يلبس لوحده.

كلها امور بسيطة اثرها كبير على الطفل. انا لا ادعو الى التكلف انما شي بسيط مجرد كيكه وشمعة.

كلنا نشهي الحلوى من فترة لاخرى ما الضرر لو جعلنا لشراءها مناسبة. تكريم لابنائنا او حتى انفسنا سواء في البيت بين الاسرة. او في يوم اجتماع العائلة (الزوارة)

برأيي ان الطفل لو اشبع حاجته من الفرح بامور ايجابية طيبة لن يطالب بهذه الامور. ويسينعكس ذلك على سلوكه وتصرفاته.

لو نراجع انفسنا شرع الله لنا عيدي الفطر والاضحى لنفرح ونسعد, لكننا لانجعل للطفل فيه نصيب كبير. مجرد العيادي ولو اراد بعض الحلوى نحذر حافظ على نظافة ملابسك. غالبا يغلب عليه طابع الرسمية للطفل فلا مجال للركض واللعب (عيب جدام الناس)

صادف عيد الاضحى الماضي تواجدي في بريطانيا. واستغليت الفرصة علقت الزينة في المنزل قبل فترة من العيد. اصطبتهم معي لصلاة العيد وجعلتهم يشاركون الاطفال بحلوى اشتروها مسبقا للعيد.

بعد ذلك تزاونا مع الاصدقاء. وعند العودة للمنزل كنت قد استعديت لاحتفال بسيط كيكة وشموع وبدلا عن (العيادي) اشتريت للجميع هدايا بما في ذلك نفسي ووالدهم وغلفتها ولا انسى سعادتهم عندما رأوو الهدايا مصفوفة ومغلفة. والشموع حول الكيكة.

بوسعنا ان نحتفل بكل ما هو طيب
.وها نحن الان نستقبل شهر رمضان الفضيل. مارأيكم لو جلسنا يوم مع الاطفال نشرح لهم سبب الصيام وممكن نتوسع بالحكم للاطفال الاكبر سنا. ما يضر لو نبحث في الانترنت عن فيديو يشرح ذلك. نعلق الزينة ونفرح لقدوم هذا الشهر ونحتفل كل يوم (:
نترك لابناءنا حرية اختيار طبق الحلوى في رمضان مكافأة لهم على الصيام او قراءة القران او الصدقة او بر الوالدين. لنحاول ان نربط في اذهانهم ان العبادات يعقبها فرح وسعادة.

لنتعاون للحفاظ على هويتنا الاسلامية. ونبذل الجهد لذلك ودمتم بخير….

2 thoughts on “ماما ليش ما نحتفل مثلهم!!

  1. موضوع جميل احب ان اشاركك تجربتي
    انا اعلم ان هذا لا يجوز من الناحية الشرعية ولكن لم اكن اتكلم ا و ابدي رفضي لمن حولي ولكن بعد ان كبر ولدي اظهرت رفضي للموضوع
    فبدأت مواجهتي بأنني معقده ومتشددة ردةالفعل هذه اعطتني قوة والحمدلله علمت ولدي ان هذا ليس من ديننا مع ان غالب مع حولنا يفعلونه
    سبحان الله مع انه لايزال طفل وتشده الهدايا والكيك الا انه يعلم انه قوي وانه على صواب
    هذه السنه بدأت تحدي مع نفسي في اجعل العيد اجمل بكثير من اعياد الميلاد واعياد غير المسلمين بما فيها الاعياد الوطنية
    بدأت بالتجهيز لاحتفال العيد منذ شهر ولا ازال
    تجربتي الاولى ستكون لعيد الفطر باذن الله
    اتكلم فيها بالبداية عن سبب تشريع عيد الفطر وزكاة الفطر وفرحة المسلمين وان هناك عتقاء من النار
    بعد ذلك مسابقات والعاب حركية وكيك وايس كريم
    وعمل ديكور من بالونات الهيليوم والحلويات المعلقة
    مع العلم ان الحفله لثلاث اشخاص

    وقد قالت لي احدى صديقاتي بالعامية ( اذا محيتي البدعة استانستي بالسنة)
    وانا واثقة ان كل من يحتفل باعياد غير المسلمين الوهمية لا يحس بالاعياد الحقيقية

    اتمنى اني افدت وما طولت

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>