ترى عندنا أكثر من شهر:)

بقلم/ريم المضيان
كل عام وانتم بخير وصحة وسلامة.

انقضى شهر رمضان. عسى الله ان يتقبله منا ومنكم, وأسأل الله ان يبلغنا رمضان اعواما عديدة.
تبقى من العطلة اكثر من شهر, البعض يراها فرصة للاسترخاء والآخر يفضل اتمام الاعمال والانجاز, ولايمنع من جمع الرغبتين معا.

يكون لنا في كل يوم عمل واسترخاء, لنا وللاطفال. شخصيا لا افضل الدراسة للطفل في الصيف خصوصا لو كانت دراسة روتينية في نوادي تعليمية, وان كان ولابد فأ رى أللا تتجاوز ٢٠٪ من مجمل وقت الطفل.

مهم جدا ان يشمل يوم الطفل على نشاطات حركية, قرأت مرة ان الطفل الطبيعي يحتاج ٣ ساعات نشاط حركي, ومن الملاحظ انه كل ما قل النشاط الحركي زادت الفوضى والازعاج والمشاغبة.

وأمثلة الانشطة الحركية كثيرة منها ما يكون خارج المنزل مثل:

* اللعب في الحديقة العامة.

* سباق دراجات.

* اللعب برمال البحر او السباحة.

* ألعاب فقاعات الصابون.

* المسدس المائي.

او داخل المنزل:

* مشروع تزيين صندوق كبير جدا (بيت باربي ـ او كراج سيارات)

* تصميم بوستر عن اي امر يحبه.

* العاب الطيبين القديمة (الحيلة وغيرها)

* طبخ واعني بها ان يباشر الطفل الوصفة بنفسه لا ان يكون مساعدا فقط. وافضل الوصفات المعجنات كونها تشمل حركة وتركيز.

وايضا يمكن ممارسة الانشطة المسلية المفيدة, مثل:

* قراءة قصة.

* التعليق على القصة, كتابة او تسجيل صوتي, او اداء مسرحي, او حتى رسم لوحة عن موضوع القصة.

* كتابة الطفل ليومياته.

* التخييم داخل المنزل في غرفة المعيشة شراء خيمة والنوم بداخلها.

* خيمة السوالف ( شرشف نتغطى به جميعا ونتبادل الحديث)

* ألعاب الورق الجماعية (مونوبلي , اونو وغيرها)

ولا يمنع ان ندخل من البرنامج اليومي حفظ ادعية واحاديث. ومما لاحظته مع ابنائي سرعة استجابتهم للتوجيهات بعد الانشطة الحركية, وكثره عنادهم ومماطلتهم بعد اللعب بالاجهزة الاكترونية.

وما بين نشاط واخر نترك للطفل حرية اللعب لوحده ونأخذ نحن قسطا من الراحة.

والعطلة فرصة كي يتقرب الابن من ابيه اكثر والبنت من امها اكثر. وسمعت عن فكرة تكون مكافأة للطفل في نهاية الاسبوع. البنت يكون لها يوم مخصص تمارس فيه صلاحيات الام من لبس الملابس ووضع المكياج والطبخ ,والولد يمارس صلاحيات الاب مثل اختيار المطعم او مشاهدة التلفاز او الجلوس في مكان الاب وقت الطعام او استخدام الكمبيوتر. وكل اسرة تختلف في ذلك فمجال الابداع فيها واسع.

ويجب الانتباه ايضا الى توفير وجبات غذائية مفيدة للطفل. لانه غالبا مع الفراغ يكثر الجوع, فالطفل يحتاج الى الطعام المفيد اكثر من الكبار لانه في عمر نمو ويحتاج الى الطعام المغذي.